قامت شركة نيف الرائدة في بيع الممتلكات للسنوات الأربع الماضية بإعلام منصّة الكشف العلني (كاب) بشأن دفع سندها السابع بقيمة 50 مليون ليرة تركيّة.

من خلال دفعتها الأخيرة، شركة نيف التي تملك 275 مليون ليرة تركّية على شكل سندات محرّرة، قد قامت بتسديد 318 مليون ليرة تركيّة حتّى الآن على شكل سندات ودفعات قسائم. تمتلك شركة نيف أعلى درجة ائتمانيّة في هذا القطاع وهي مصنّفة في الدرجة أ+، كما أنّها أعلمت منصّة الكشف العلني في الثالث من تمّوز عام 2019 عن دفعها لقسيمة السند السابع بقيمة 50 مليون ليرة تركيّة: في الثالث من تمّوز عام 2019، قامت شركتنا بتسديد دفعة قسيمة سندها السابع، والذي لديه معدّل متغيّر كلّ ثلاثة أشهر (ISIN: TRTIMGE1918) وقيمة اسميّة مقدارها 50 مليون ليرة تركيّة وصلاحيّة لمدّة 728 يوماً. تم تقديم البيع للمستثمرين المؤهلين دون طرح إعلانات عامة، وذلك مع شركة يابي كريدي المساهمة للاستثمار والأموال المنقولة سوف يتم تسديد القسيمة ذات الصلة في الثاني من تشرين الأوّل عام 2019 بفائدة مقدارها 5,59%.

نيف هي شركة العقارات الوحدية التي قامت بإصدار السندات العقاريّة والتي كانت جزءً من سوق السندات العقاريّة خلال السنوات الأربع الماضية، وقد أتمّت حتّى اليوم تسديد 318 مليون ليرة تركيّة بعد تسديدها للقسيمة الأخيرة. وقد تمكّنت شركة نيف من جذب الانتباه بعد حصولها على درجة التصنيف الائتماني أ+، وهي أعلى درجة تمّ منحها على الإطلاق من قبل شركة التقييم المستقلّة (جيه إس آر) في هذا القطاع، ورفعها لرأس المال المدفوع بمقدار 407 مليون ليرة تركيّة. كما أنّها تجذب الأنظار من خلال شراكتها مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (إي بي آر دي).

رفعت الشركةُ رأس مالها المدفوع من 52,39 مليون إلى 549,17 مليون ليرة تركيّة في السنة الماضية، وقد أدّى هذا الارتفاع إلى رفع تمويل الشركة إلى مليار ليرة تركيّة. شركة نيف هي الأولى في القطاع التي تضمن تسليم المشاريع مع تأمين إتمام البناء، وذلك لمشروعيّ نيف ريزيرف كانديللي و نيف ريزيرف غولكوي.