انخفاض الفوائد في القرض العقاري يؤدّي إلى ارتياح في القطاع العقاري

أدى انخفاض الفوائد إلى رفع المعنويّات في القطاع العقاري. بلغت قيمة قروض الرهن العقاري المستخدم في الشهر الماضي 3.5 مليار ليرة تركية، وارتفعت مبيعات المساكن بنسبة 54 بالمئة في شهر تشرين الثاني. شركات صناعة الإسكان ذات العلامة التجارية تدخل العام الجديد بالمعنويّات العالية التي جلبتها السجلّات...

قطاع العقارات يدخل العام الجديد بمعنويّات عالية. أدى الانخفاض الأخير تحديداً في نسبة الفوائد على قروض الإسكان إلى تنشيط المبيعات. وفقًا لآخر الإحصاءات الصادرة عن مؤسّسة الإحصاءات التركيّة، ارتفعت مبيعات المنازل في شهر تشرين الثاني بنسبة 54.4 بالمئة مقارنة بنفس الشهر من العام السابق وتجاوزت 138 ألفًا.

 تمّ استخدام قروض بقيمة 3.5 مليار ليرة تركية في شهر واحد

كما قامت الزيادة الإيجابية البالغة ما يقارب 5 بالمئة في مبيعات الرهن العقاري في 11 شهرًا من العام مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بإظهار التأثير الإيجابي لانخفاض أسعار الفائدة على القطاع. أما بالنسبة لبيانات وكالة الرقابة وتنظيم المصارف، فقد بلغ إجمالي القروض السكنية المستخدمة في هذا القطاع بين 11 من شهر تشرين الثاني و 13 من شهر كانون الأوّل ما قيمته 3 مليار و497 مليون ليرة تركية.

 ثقة المستهلك بالإسكان تبلغ ذروتها في الأشهر الثمانية الأخيرة

شكّلت بيانات ثقة المستهلك دليلاً آخراً على الزيادة في الروح المعنوية في سوق العقارات. وفقًا للبيانات التي أعلنتها مؤسّسة الإحصاءات التركيّة، فإن المؤشر الذي يظهر الرغبة في الاستثمار في الإسكان خلال الـ 12 شهرًا القادمة قد بلغ ذروته في الثمانية أشهر الماضية بقيمة 7.7.

 مبيعات من نيف بقيمة 103 مليون ليرة تركيّة في يومين

وانعكس التنقل في العقارات أيضًا في مبيعات شركات الإسكان ذات العلامات التجارية. قامت شركة نيف -إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال- في نهاية الأسبوع 14-15 كانون الأوّل بإنجاز صفقة باعت من خلالها مساكناً بقيمة  103 ملايين و398 ألف و316 ليرة تركية بتصديق من كاتب العدل خلال يومين، وبهذا وقّعت على واحدة من أكبر مبيعاتها في الفترة الأخيرة. ضمن نطاق حملة خصم 40 بالمئة لعدد محدود من الشقق في مشروع نيف 5، تمّ جمع 5475 طلبًا في غضون أسبوع. أكد سلجوق تشيليك عضو المجلس التنفيذي في شركة نيف أن الجذب والفرص في أسعار المساكن أدّت إلى تنشيط الطلبات المعلّقة وقال "لقد رأينا هذا بوضوح شديد في نهاية الأسبوع الماضي، وحققنا إيرادات مبيعات تزيد على 103 ملايين ليرة تركية موثّقة لدى كاتب العدل في حملة خصم 40 بالمئة الخاصة. مع انخفاض أسعار الفائدة على قروض الإسكان، فإننا نتوقع استمرار النشاط في مبيعات المساكن في عام 2020."