نيف تحقّق مبيعات نفيسة في القطاع 254 مليون ليرة تركيّة خلال 16 يوماً

صرّح إردن تيمور رئيس المجلس الإداري لشركة نيف أنّ الشركة أضافت نشاطاً كبيراً في قطاع العقارات التي أنجزت فيه حملاتها التسويقيّة وقال: "نحن كشركة نيف، حقّقنا مبيعات بقيمة 254 مليون ليرة تركيّة في الأيّام الستّة عشر الأخيرة، كما تجاوز دخل الشركة مبلغ 610 مليون ليرة تركيّة في فترة ما بين الأوّل من كانون الثاني والخامس عشر من حزيران.

كما أنّ النشاط الجاري في القطاع خلال الفترة الأخير انعكس أيضاً على أرقام المبيعات لدى شركات الإسكان ذوات العلامة التجاريّة. صرّح إردن تيمور رئيس المجلس الإداري لشركة نيف أنّه وفي هذه الفترة -حيث يتمّ توفير العديد من الفرص مثل دعم الفائدة وفترة سماح بدون دفع مدّتها 12 شهرًا- تمّ إعطاء الأولويّة بشكل سريع للطلبات التي كانت قد أُجّلت نتيجة وباء كوفيد-19 وقال: "ضمن إطار دعم الإسكان، أضفت حملتنا نفساً من الراحة للقطاع إذ أتحنا إمكانيّة شراء المنازل الجديدة بفترات سماح دون دفع تصل إلى 12 شهراً وقروض تصل إلى 15 عاماً ونسبة فوائد تبدأ من 0.64. وعلينا قبل كلّ شيء أن نشكر إدارة الاقتصاد على ذلك. يُعتبر قطاع العقارات من أحد القطاعات الرائدة في الاقتصاد التركي وخط أعمال مهم يغذي حوالي 200 قطاع فرعي. تُذكَر الفترات الماضية قبل 3-4 سنوات على أنّها العصر الذهبي لقطاع العقارات، ولكن هذه الفترة تجاوزت تلك الفترات أيضاً. فإنّنا وحدنا كشركة نيف، وصلنا إلى مبيعات قيمتها 254 مليون ليرة تركية في 16 يومًا. وقمنا خلال هذه الفترة ببيع 202 وحدة. وإنّه من الواضح أنّ هذه الفترة جلبت نشاطاً أكبر مقارنة بالعام السابق".

نقوم في نهاية العام برفع مستوى هدفنا
وأضاف إردن تيمور أنّ قيمة الدخل بين الأوّل من كانون الثاني والخامس عشر من حزيران وصلت إلى 610 مليون ليرة تركيّة مع النشاط الذي طرأ مؤخّراً وقال: "نحن من الأساس بدأنا عامنا هذا بتوقّع مليار ليرة تركية. ولكن عند النقطة التي وصلنا إليها اليوم، سنعدّل هذا الهدف إلى مستوى أعلى".

قدّمنا 900 عرض تقديمي في نيف أونلاين، وبلغ دخلنا 52 مليون ليرة تركية.
أفاد سلجوق تشيليك عضو المجلس التنفيذي في شركة نيف أنّ الشركة حقّقت استثمارات كبيرة في أساليب التسويق الإلكتروني في السنوات الأخيرة فجنت ثمار ذلك في فترة الجائحة وأضاف مصرّحاً: "من الآن فصاعداً سوف يتمكّن زبائن نيف عبر نيف أونلاين دون الحاجة لتنزيل ايّة تطبيقاتٍ إضافيّة من استخدام هواتفهم أو أجهزتهم اللوحيّة أو حواسبهم لإجراء مكالمة مرئيّة من أجل الوصول إلى كافّة معلومات المشاريع والتمعّن بمخطّطات الشقق والتجوّل عبر الأوساط الافتراضيّة في وحدات "فولدهوم" التي هي من اختراعات نيف وكذلك التوصّل إلى خطّة تسديد مخصّصة شخصيّاً بالتعاون مع مستشار المبيعات. بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم الدفع بأمان من خلال نيف أونلاين وامتلاك منزل على الفور. كما أنّ نيف أونلاين الذي تمّ تصميمه خصيصًا لصالح شركة نيف كبديل عن استخدام حلول مؤتمرات الفيديو الجاهزة، تمكّن من لفت الانتباه أيضًا باعتباره مكتب المبيعات الرقمي الأكثر شمولًا وأمانًا في قطاع العقارات. 

قدمنا أكثر من 900 عرضًا رقميًا عبر نيف أونلاين في فترة شهرين بين منتصف آذار ومنتصف أيّار، ووصلنا إلى معدّل مبيعات بلغ 52 مليون ليرة تركيّة".

فولدهوم ترفع الاهتمام بمشاريع نيف

 أفاد إردن تيمور بواقع أنّ توقّعات المستهلكيّن تغيّرت بشكل كبير في فترة الجائحة وقال: "نشهد ارتفاعاً في الطلب على المنازل ذات الشرفات الواسعة والحدائق والمنازل المستقلّة حيث يتمكّن السكّان من قضاء وقت أكثر في الهواء الطلق مع الحفاظ على التباعد الفيزيائي بسهولة وفق المعايير الجديدة. كما ازداد الزخم على الاهتمام بوجهات العطل مثل مدينة بودروم، وذلك بسبب ارتفاع نسبة العمل من المنزل وانخفاض إمكانيّة قضاء العطل خارج البلاد على وجه الخصوص. بينما يؤثّر كوفيد-19 على مستوى الدخل، فإنّه يجلب معه إمكانيّة الابتكار إلى جانب الاحتياجات الجديدة للمستهلكين. كما أنّ مفهوم فولدهوم الموجود في مشاريع نيف يُشكّل بطبيعته عنصراً ملبّياً لاحتياجات الوضع الجديد ويحتوي في بنيته على قواعد العيش مع مراعاة التباعد الفيزيائي. لكلّ من هذه العوامل أثراً مهمّاً في المبيعات السريعة التي حقّقناها".

 نرى نموًا بنسبة 5 بالمئة في المبيعات في نهاية العام
ذكّر تيمور بأنّ الحملة التسويقيّة التي تمّ إطلاقها تشمل مشروعي نيف باهتشلي إيفلير ونيف سنجق تيبّيه وأفاد قائلاً: "من الطبيعي أنّه في هذه الفترة تزداد سرعة بيع العقارات التي يمكن شراؤها بقرض 750 ألف ليرة تركيّة. ولكن حفز هذا الوضع السوق العام بشكل كبير. إذا سارت الأمور على هذا النحو، سيتم تعويض تراجع مبيعات المساكن الذي حصل في نيسان وأيّار في بلدنا، ويمكن الوصول بحلول نهاية العام إلى مبيعات أعلى بنسبة 5 بالمئة على الأقل من العام السابق".

 سنقوم بتسليم ألفيّ مسكن
صرّح إردن تيمور أنّه وبجانب كلّ هذا الأداء في المبيعات، فقد تمّ التخطيط ليكون عام 2020 هو "عام التسليم"؛ وأنّ الشركة مستمرّة بالمضيّ على طريقها بخطوات ثابتة على الرغم من فترة الجائحة، وتابع قائلاً: "لم يكن هنالك توقّف في مواقع بنائنا ولو كان هناك بعض التباطؤ لدى المورّدين بسبب الظروف الطارئة في فترة الجائحة.  بالطبع أثّرت هذه العملية على جدولنا الزمني قليلاً، لكنّنا بدأنا عمليات التسليم في مشروعات نيف سنجق تيبّيه و نيف تشكمة كوي و نيف ريزيرف ياله كافاك و إنيستانبول كونسبت. في هذه الفترة، نقوم بتسليم ما يقرب من ألفي منزل في نفس الوقت. بالإضافة إلى ذلك، نخطّط لبدء عمليات التسليم تدريجيًا في نيف باهتشلي إيفلير في تشرين الأوّل 2020. مع كلّ ما سبق، ستتخطى جميع الشقق التي قمنا بتسليمها خلال السنوات الخمس الماضية 8 آلاف وحدة."

سوف نبني المساكن والمهاجع في الأناضول
 أشار إردن تيمور رئيس المجلس الإداري لشركة نيف إلى أنّ الشركة بدأت بتنويع استثماراتها في قطاع العقارات منذ فترة طويلة وقال: "إن مهجعنا الذي يحمل اسم نوفو ميرتير والمكون من 1000 سرير في يعمل بنشاط منذ 4 سنوات. يوجد أكثر من مليون طالب جامعي في التعليم العالي في اسطنبول. نحن نؤمن بالاستثمار في المهاجع، ونواصل العمل من أجل مشروعيّ نوفو الجديدين في سوتلوجة و كايتهانة. إمكانات مدن الأناضول عالية جدًا خارج اسطنبول، وتستمر أبحاثنا في هذه المدن. نحن على وشك تطوير مشاريع مهاجع ومساكن في مواقع مثل إسكي شهير ويالوفا وكوجالي وسكاريا. نهدف إلى إنشاء مهاجع من علامة نوفو التجارية في 10 مدن بحلول عام 2023".

 

بعنا 54 ألف متر مربع من الأراضي خلال 3 أشهر

ذكّر إردن تيمور بأن شركة نيف بدأت في العام السابق بتوسيع حدود بناء الأراضي إلى سدّ هيرفانلي في كرشهير كامان بالعلامة التجاريّة نيف سيتي 82، وقال: "لقد بعنا 54 ألف متر مربع من الأراضي في 3 أشهر. كان معظم المشترين من أصحاب الحرف التجارية أو المهنييّن من المدن الكبرى مثل إسطنبول. ومع ذلك، سيكون لدينا استثمارات كبيرة في هذا المجال. لدينا الآن مواقع بجانب بحر إيجة وفي محيط إزمير. ونخطط أيضًا في مواقع قريبة من اسطنبول. كما تعلمون، فإن 90 بالمئة من استثمارات الأراضي التي يتم إجراؤها في بلدنا تتم على الأراضي دون بناء. ودون معرفة سواء كان سيتمّ فتح طريق أو الشكل الذي ستتّخذه الأرض أمّا نحن فإنّنا نبيع الأراضي التي تحتوي على مخطّط رئيسي وتصميم كامل، وهذا في الواقع مهم جدًا للتوسع الحضري بدون أي تكاليف للبنية التحتية العامّة. ونعمل أيضًا على مشاريع المنازل على الأراضي التي يشتريها الزبون سواء أرادوها من النوع المتنقّل أو من النوع التقليدي".

 تواصل مؤسّسة نيف الخيريّة مكافحة الوباء
صرّح إردن تيمور أنّ مؤسّسة نيف الخيريّة أعدّت خطّة عمل لمكافحة تفشي المرض بعد فترة وجيزة من الإعلان عن الوباء وقال: "لقد أنشأنا اللجنة الاستشارية والمجلس التنفيذي لمشروع نيف الخيريّة.  أنتجنا أقنعة حماية، وحجرة للتنبيب، وحجرة لأخذ العيّنات، ومحطة للتعقيم، مراييل ومآزر مضادة للبكتيريا. قمنا بتوفير أكثر من 1.5 مليون منتج لأكثر من 600 مستشفى في 82 مقاطعة. وقمنا أيضاً بتفعيل مشروع بطاقة "بيرليكته كارت" كمشروعٍ مشترك بين نيف الخيريّة وإيهتياج هاريتاسي. والهدف هو أن نكون الأمل لعائلاتنا ذوات الدخل المنخفض خلال فترة الوباء هذه وتلبية احتياجاتهم إلى حدّ ما. من الممكن عن طريق بطاقة "بيرليكته كارت" أن يتمّ شراء منتجات الطعام والتنظيف ومنتجات الصيدلة فقط من جميع الباعة التجاريّين باستخدام أجهزة البطاقات المصرفيّة. ستتبرع مؤسّسة نيف الخيريّة بأول 10 آلاف بطاقة "بيرليكته كارت".